انغقاد الدورة الثالثة لمنتدى المغرب- دول جزر المحيط الهادئ تحت شعار “توطيد علاقات التعاون وتنفيذ الالتزامات التي اتخذت في هذا الشأن و توحيد الأصوات وتعزيز الرخاء المشترك”

حضر السيد مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس جماعة العيون، صباح اليوم الخميس 27 فبراير 2020، الدورة الثالثة لمنتدى المغرب- دول جزر المحيط الهادئ ، تحت شعار توطيد علاقات التعاون وتنفيذ الالتزامات التي اتخذت في هذا الشأن و توحيد الأصوات وتعزيز الرخاء المشترك.

وقد تم اختيار قاعة الاجتماعات الكبرى بالقصر الجماعي لتنظيم هذا اللقاء المميز، كما أن اختيار مدينة العيون لاحتضان المنتدى يحمل في طياته دلالات رمزية قوية، حيث أصبحت الأقاليم الجنوبية ملتقى طرق تجاري وقطب مهم للتنمية الإقتصادية الإقليمية التي تخدم سكان المنطقة والقارة الأفريقية ككل، كما يخدم التعاون جنوب جنوب و ذلك وفقا للتوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

ويعتبر هذا المنتدى الذي حضره شخصيات وازنة من ممثلو دول جزر المحيط الهادئ، ممثلي وزارة الخارجية، منتخبين وبرلمانيين الى جانب رجالات الصحافة والاعلام، فرصة و مناسبة لتعميق و توطيد الحوار السياسي و التعاون متعدد الأبعاد بين المغرب ودول جزر المحيط الهادئ في إطار مقاربة قوية ومبتكرة تهم بشكل خاص مجالات التعليم، البيئة،السياحة المسؤولة والمعنية بالحفاظ على النظم الإيكولوجية والنقل والتنمية المستدامة.